العملات الرقمية (Cryptocurrency).

12/02/2021
471
العملات الرقمية (Cryptocurrency).

هل تخيلت يوما أنك تشتري كوبا من القهوة باستخدام شيء كهذا "010111011010"؟

ربما تكون قد سمعت من قبل عن البتكوين "Bitcoin" أو صادفتك كلمة "Blockchain" في مكان ما، لكن هل تعرف حقًا عن ماذا تعبر هذه الكلمات؟ دعنا نصحبك معنا في رحلة قصيرة نتعرف فيها على العملات الرقمية والتقنيات القائمة عليها، وأهم مميزاتها وعيوبها، وكيف سيتم استخدامها في المستقبل القريب؟ بالإضافة لآراء الخبراء عنها.

 

في البداية: ما هي العملات الرقمية؟

العملات الرقمية وتسمى أيضا العملات المعماة أو العملات الإلكترونية: هي تمثيل للممتلكات في صورة رقمية، أي أنه يمكنك من خلالها تخزين أموالك على هيئة رمز برمجي باستخدام تقنيات الـ "Blockchain" التي تعد أقوى تقنيات التشفير، والتي تجعل من عملية اختراقها والتلاعب بها أمرًا شبه مستحيل، وتعد العملات الرقمية عملات غير مادية (غير ملموسة) أي أنه لا يمكنك التعامل بها بصورة مادية ملموسة، بل يجب عليك التعامل بها (إرسالها واستقبالها) من خلال نظام موحد للعملة قائم على تقنية الـ "Blockchain" والتشفير الرقمي.

وتعتبر العملات الرقمية عملات لامركزية أي أنها لا تخضع للرقابة أو التحكم من قبل مؤسسات أو كيانات معينة بل تعتمد العملات الرقمية في فكرة عملها على الرقابة الذاتية من قبل جميع مستخدمي العملة، والتي سنتحدث عنها بالتفصيل لاحقًا.

 

متى ظهرت العملات الرقمية؟

أول عملة رقمية لامركزية كانت البتكوين "Bitcoin" حيث أنشئت عام 2009 من قبل مطور مجهول يدعى ساتوشي ناكاموتو، ويبلغ عدد العملات المتاحة منها 21 مليون عملة، يتم تداول 18.5 مليون منها حاليًا. 

 

حسنًا، ما الفرق بينها وبين العملات الورقية؟

تخيل أنك تريد شراء سيارة جديدة، في البداية ستحتاج الى تحويل قيمة السيارة إلى التاجر من خلال البنك أو نقدًا بشرط تسجيل عملية الشراء لدى طرف ثالث كالبنوك مثلا أو جهة حكومية لإثبات نقل ملكية السيارة لك وضمان عدم تلاعب البائع بحقك في ملكية السيارة.

لكن ماذا لو أن جميع سكان العالم سجلوا عملية شرائك للسيارة من البائع، هل ستحتاج لعقد من البنك أو جهة حكومية لتثبت ملكيتك للسيارة؟ وهذه هي فكرة عمل العملات الرقمية المشفرة. فكيف يمكن تحقيق ذلك؟ 

 

لنعرف كيف يمكن تحقيق ذلك علينا فهم آلية عمل العملات الرقمية وما الذي يجعلها آمنة:

في العالم المادي لكي يتم الاعتراف بأي معاملة مالية (عملية انتقال ملكية من شخص لآخر من خلال البيع أو الشراء) فانه من الملزم أن يتم تسجيلها لدى طرف ثالث (البنوك والجهات الحكومية) لكي يضمن كلا الطرفين البائع والمشتري حقهما، معتمدين على ثقتهم في الطرف الثالث، حسنا الأمر مشابه لذلك من حيث المبدأ في العملات الرقمية لكن بدون وجود طرف ثالث! كيف؟ ببساطة تخيل أن لديك أربعة أصدقاء "محمد"و"خالد" و"علي" و"أحمد" تتناقلون الأموال فيما بينكم ويملك كل منكم ورقة يسجل بها أي معاملة تتم بينكم لنسميها "السجل" بشرط أن يوقع كل منكم على المعاملات التي يجريها، فمثلا عندما يعطي "محمد" لـ "علي" 100 عملة يقوم الأربعة أصدقاء بتدوين تلك المعاملة لديهم بحيث تظهر في ورقة سجلاتهم جميعًا ثم يطلبوا من كلٍ من "محمد" و "علي" التوقيع على جميع سجلات أصدقائهم لتأكيد المعاملة، حسنًا لنفترض ان "خالد" أضاف في سجله معاملة زائفة يدعي فيها ان "أحمد" أعطاه 50 عملة في حين أن ذلك لم يحدث، في هذه الحالة هل سيسجل الأصدقاء الأربعة تلك المعاملة؟ بالطبع لا؛ لأن "أحمد" لم يوقع على المعاملة في السجل، لذا عند التحقق من سجلات المعاملات لا ينظر الأصدقاء الأربعة إلى سجل شخص واحد منهم فقط بل ينظروا إلى السجلات جميعًا ويقوموا باعتماد المعاملات الموجودة في جميع السجلات والموقعة من قبل مرسلها ومستقبلها، ثم يقوموا بتجاهل المعاملات الأخرى.

بالمثل تعمل أنظمة الـ "Blockchain" حيث يمكننا ان نصفها بأنها سلسلة "chain" من السجلات "Blocks" المرتبطة ببعضها البعض حيث يضم كل سجل "Block" اسم المرسل واسم المستقبل وقيمة المعاملة بالإضافة الى توقيع مستلم المعاملة (صاحب السجل، توقيع "محمد" في مثالنا السابق) و توقيع مرسل المعاملة (صاحب السجل السابق في السلسلة، توقيع "علي" في مثالنا السابق) وهكذا تواليا يضم كل سجل "Block" في السلسلة "chain" توقيعًا خاصًا به وتوقيعًا خاصًا بالسجل الذي يسبقه في السلسلة، وبذلك نضمن أنه لايمكن لأحد العبث في واحد من السجلات وتغير بياناتها لانه إن حدث ذلك ستكتشف السلسلة حدوث تغير في ذلك السجل بالتحديد لأن توقيعه الأصلي مسجل في السجل الذي يليه لذا عند تغير التوقيع في السجل الأصلي عليك ان تغير التوقيع أيضا في السجل الذي يليه ثم في الذي يليه وهكذا لذا لإحداث تغيير في بيانات أحد السجلات سيستوجب ذلك إحداث تغيير في كل السجلات في السلسلة، لنوضحها على مثالنا السابق، مثلا قام "خالد" بإجراء معاملة مع "أحمد" حيث استلم منه بقيمة 100 عملة وتم تدوينها وتوقيعها في جميع سجلات الأصدقاء، ثم أراد "خالد" تعديل تلك المعاملة بأنه استلم من "احمد" 200 عملة بدلا من 100 عملة، لكي ينجح "خالد" في عملية احتياله عليه أولا ان يعدل تلك القيمة من 100 الى 200 في جميع سجلات اصدقائه، لذا في حالة الـ "Blockchain" تعتبر المعاملات آمنة لأنها موثقة ومسجلة لدى جميع المشتركين ويستحيل تعديل جميع السجلات في السلسلة لأن كل سجل مؤمّن بتوقيعين توقيع مميز خاص به وتوقيع السجل السابق ولتخمين التوقيع الواحد بشكل صحيح عليك القيام بـ (256)^2 عملية حسابية تواليا بعدد السجلات في السلسلة وهو أمر مستحيل، لماذا؟ لأن أعداد السجلات في السلسلة تزيد بعدد سجل واحد كل 10 دقائق وهي المدة التي تستغرقها المعاملات بعملة الـ "Bitcoin" لتصل من المرسل إلى المستقبل، ولضمان تأمين عملية نقل العملات بشكل تام يوجد من يقوموا بالتحقق من جميع السجلات الموجود لدى كل مستخدم للعملة ويسمى هؤلاء المتحققون "Miners" أو "المعدنون" حيث يتم مكافأتهم على كل تحقق ناجح بمبلغ 6.25 بتكوين، وتتم عملية تحقق ناجحا كل 10 دقائق لذا فإن عدد عملات البتكوين المتاحة للتداول تزيد بمعدل 6.25 عمله كل 10 دقائق يقل هذا المعدل إلى النصف كل 4 سنوات حتى يصل عدد العملات إلى الحد الأقصى لها وهو 21 مليون عملة، يتم التداول حاليا على 18.5مليون عمله.

للمزيد من المعلومات ننصحك بمشاهدة الفيديو التالي: انقر هنا.

 

تطبيقاتها، في ماذا تستخدم العملات الرقمية اذًا:

لا يقتصر استخدام العملات الرقمية على نقل الأموال بطريقة آمنه فقط بل تذهب الى ماهو أبعد من ذلك:
فمثلا، هل سمعت من قبل عن التلاعب بعداد المسافات داخل السيارة؟
يتم التلاعب من خلال العبث بجهاز عداد المسافات فيمكن لشخص ما جعل السيارة تبدو أحدث وأقل تهالكا مما أدى دفع المشترين أكثر من قيمة السيارة الفعلية في ذلك الحين.
لذا بدلا من ذلك يمكننا استبدال عداد المسافات بجزء من سلسلة الـ "Blockchain" ، حيث يتم حساب المسافة التي قطعتها السيارة بعدد الـ "Blocks" الخاصة بكل سيارة و الذي سيؤدي إلى إنشاء شهادة آمنة و رقمية لكل سيارة لا يمكن العبث بها و يمكن للجميع البحث عن تاريخ السيارة.
و يتم تطوير هذه الفكرة حالياً بواسطة مختبر الـ "IOT" الخاص بشركة Borsch و يتم اختبارها حاليا على أسطول مكون من 100 سياره في المانيا و سويسرا.

و علي نفس المسار يمكنك أيضاً التأمين على أشياء كثيرة مثل الملكية الفكرية أو براءات الاختراع بشكل موثق و آمن.
حيث يسمح موقع Stampd.io إلي إضافة مستندات الي "Bitcoin" أو "Etherium Blockchain" ، فبمجرد إضافة مستند يمكنك دائمًا إثبات أنك من قام بإنشاء هذا المستند في وقت معين.

كما يمكن استخدامها بدلا من الورق، في الانتخابات والإدلاء بالأصوات الانتخابية و تخزينها وحمايتها من التلاعب عن طريق تحويلها إلى مجموعة من ال blocks يمكن تتبعها.
وبالفعل تعمل شركة Ahora السويسرية على مثل هذا النظام و سوف يكون هذا المشروع بالكامل مفتوح المصدر.

 

أشهر أنواع العملات الرقمية:

يوجد أكثر من 1100 عملة رقمية حول العالم، لكن أشهرهم هن:
1- البيتكوين (Bitcoin)
2- الإيتريوم (Ethereum)
3- البيتكوين كاش (Bitcoin Cash)
4- الريبل (Ripple)
5- الليتكوين (Litecoin)
6- كاردانو (Cardano)
7- أيوتا (IOTA)
8- داش (Dash)
9- نيم (Nem)
10- مونيرو (Monero)

 

لكن مهلا! كيف يتم تحديد سعر العملات الرقمية؟

يتم تسعير العملات الرقمية عن طريق العلاقة بين العرض والطلب ففي حال زاد عدد الأشخاص الراغبين في شراء العملة زاد ثمنها وفي حال قل عدد المشترين قل ثمن العملة.

ولماذا تتغير أسعارها باستمرار؟

يرجع السبب في تغير أسعار العملات الرقمية باستمرار الى عدم ارتباطها بأصول مادية مستقرة القيمة كالذهب والفضه وغيرها من المواد الخام، بل تعتمد العملات الرقمية على عدد مستخدميها لذا فإنها تتأثر بالعوامل التي تؤثر على رغبة الأفراد في شراء العملة والتعامل بها؛ ففي حال واجهة العملة قوانين من قبل الحكومات تمنع استخدامها أو في حال تعرضت لحملة إعلامية تشكك في جدواها فإن ذلك يعود بالسلب على قيمة العملة تبعا لتأثر رغبة الأفراد في الشراء وانخفاض أعداد المشترين.

 

إذا ماهي الإيجابيات وماهي الشكوك حولها؟

رغم الأمان العالي واللامركزية وإمكانيات الاستخدام الهائلة التي تتمتع بها العملات الرقمية، إلا أنها لاتزال تثير الشكوك حول جدوى استخدامها كبديل للعملات الورقية، كما أنها تثير الكثير من الجدل حول امكانية استخدامها في المعاملات غير المشروعة نظرا لعدم امكانية تحديد هوية مرسل الاموال أو مستقبلها وصعوبة عملية تتبع التحركات المالية لشخص أو مجموعة اشخاص، بالاضافة الى ان تغير أسعارها المفاجئ يعد مصدر قلق لكثير من المتعاملين بها ويبث الخوف من امكانية خسارة الكثير من الأموال في لحظات بدون سابق انذار. 

 

في النهاية لاتزال العملات الرقمية تقنية جديدة على العالم ولا يزال هنالك الكثير من الفهم الخاطئ والآراء المختلفة حولها، إذ يختلف عليها كبار رواد الأعمال وأثرياء العالم من مؤيد ومعارض؛ لذا نستعرض معكم آراء أبرز الخبراء ورواد الأعمال عنها:
يقول "وارن بافت" (الرئيس التنفيذي لشركة "Bershka hathaway" وأحد أثرى أثرياء العالم): "لا قيمة للبتكوين، لا يمكنك فعل أي شيء بها سوا بيعها لشخص آخر".
ويخالفه الرأي كلا من "بيل جيتس" و "ايلون ماسك"، حيث قال "بيل جيتس" (مؤسس شركة "Microsoft"، وثالث أثرياء العالم): "بتكوين أفضل من العملات الورقية، وهذا مثير لأنه يوضح كيف يمكن للمعاملات أن تكون رخيصة"، وقال "إيلون ماسك" (مؤسس شركة "SpaceX" والرئيس التنفيذي لشركة "Tesla"، وأول أثرياء العالم): "بتكوين هي كلمة الأمان".

 

برأيك هل تنجح العملات الرقمية باستبدال العملات الورقية في المستقبل؟

التعليقات:

cancel reply